اعلانات الموقع

الحدود المشتعلة بين السودان وإثيوبيا .. الأهداف والمكاسب
2021-01-26 14:46:32

 لم تكن الاشتباكات الحدودية الأخيرة بين السودان وإثيوبيا هي الأولى في تاريخ العلاقة بين الجارتين، بعد توتر العلاقات بين الطرفين نهاية العام المنصرم 2020، وبعد مقتل جنود سودانيين على الحدود، حيث اتسمت العلاقات بين البلدين بالتأرجح منذ أواخر ستينات القرن الماضي، فمن التوتر الحدودي إلى الود المتبادل، والقطيعة الدبلوماسية الكاملة.وظلت العلاقات بين السودان وأثيوبيا تتأرجح إذ قطعت العلاقات بين الدولتين مرتين في عهد الرئيس السوداني الأسبق جعفر النميري "1964-1985"، والرئيس السابق عمر البشير "1989-2019".وتعتبر العلاقات الإثيوبية السودانية قديمة جداً وخاصة فيما يتعلق بمسألة الحدود والتي تعود إلى عام 1902م، وهو تاريخ اتفاق ترسيم الحدود بين بريطانيا وإثيوبيا، بالرغم من وجود ثغرات في عملية تحديد الحدود بشكل دقيق إلا أن العلاقات ظلت في حالة من المد والجزر. توتر واشتباك حدوديفي 19 ديسمبر الماضي أعلنت القوات السودانية دخولها آخر نقطة على الحدود مع إثيوبيا وهي منطقة خورشيد، وتهدف التعزيــزات الكبيــرة المرسلة إلــى الحــدود مــع إثيوبيــا، اسـتعادة ما وصفتها السودان بالأراضي المغتصبة.وطوال هذه الأعوام تبادلت الخرطوم وأديس أبابا الاتهامات أكثر من مرة بالتعدي على الحدود، وإيواء جماعات التمرد المسلحة، وفي أواسط ستينات القرن الماضي، كان المزارعون الإثيوبيون يطلبون الإذن من السلطات السودانية لزراعة أراضٍ داخل حدود السودان المتاخمة لإثيوبيا في مثلث "الفشقة وأم بريقة.وقام عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي بزيارة للمنطقة الحدودية استغرقت ثلاثة أيام بعد يومين من مقتل أربعة جنود بينهم ضابط وإصابة 27 بجروح إثر كمين تعرضت له قوة من الجيش السوداني، وفق وسائل الإعلام السودانية.ويشهد السودان، خصوصا ولاية القضارف المتاخمة لإثيوبيا، أزمة إنسانية كبيرة بعد وصول 50 ألف لاجئ إليها هربا من الحرب في إقليم تيغراي، وفقا للأمم المتحدة. تاريخ الصراعلم يغير وقوع انقلاب جعفر نميري في مايو1969م من عدم الثقة المتبادلة بين السودان وإثيوبيا بل زادت العلاقات توتراً جديداً.وذهب أحد الكتاب الإثيوبيين الى القول أن إثيوبيا ظلت تراقب بحذر مجريات الأحداث التي جرت في بدايات عهد نميري ضد الحركة العمالية والأنصار والأجنحة المختلفة في الجيش السوداني.وخلصت تقارير اثيوبية استخبارية في بدايات عام 1970م إلى أن استراتيجية إثيوبيا ارتكزت في تلك الفترة على دعم حركة التمرد بجنوب السودان، وطلب العون العسكري من إسرائيل والولايات المتحدة.وتطرقت التقارير بعد ذلك لعدد من الاتفاقيات التي أبرمتها حكومة نميري مع إثيوبيا وهدفت لتخفيف حدة التوتر في العلاقات الثنائية والتوقف عن دعم الحركات المتمردة في البلدين، بدءاً باتفاقية 24 مارس 1971م، ثم باتفاقية أبرمها نميري في أول زيارة له لأثيوبيا بين 2 - 7 نوفمبر من عام 1971م كانت قد تضمنت تعيين مندوب اتصال سري في سفارتي السودان وإثيوبيا لا يكون معروفا إلا لسلطات الأمن الحكومي في البلدين.غير أن كل تلك الاتفاقيات لم تفلح في إصلاح العلاقات المتدهورة بين البلدين طوال عهد نميري (مايو 1969 – أبريل 1985م)، والتي بدأت تسوء أكثر فأكثر بعد قصف جزيرة "آبا" ومقتل الإمام الهادي في مارس 1970م، ثم تأميم السودان للبنك التجاري الاثيوبي فرع الخرطوم (مع بنوك أخرى) في مايو من نفس العام.وبحسب وثائق من الخارجية الإثيوبية، ساهمت اتفاقية الدفاع المشترك بين السودان ومصر الموقعة في يوليو 1976م في مضاعفة قلق إثيوبيا وتوجسها من تحركات السودان، والتي كانت (وظلت) تحسبها موجهة ضد مصالحها في مياه النيل الأزرق والبحر الأحمر.وقرر اجتماع رؤساء الدول الإفريقية المنعقد بليبرفيل بالغابون (2 – 5 يوليو 1977م) تكوين لجنة خاصّة من وزراء خارجية تسع دول أفريقيا لبحث أسباب الأزمة بين السودان وإثيوبيا وتقديم لتقرير لمنظمة الوحدة الإفريقية عنها.وتعثرت أعمال تلك اللجنة في البدء بسبب عدم تقبل السودان منذ البداية لقيام تلك اللجنة. وبعد أخذ ورد تم الاتفاق على أن تجتمع تلك اللجنة الخاصة في فري تاون بسيراليون في منتصف ديسمبر 1977م.وتعهدت إثيوبيا بالالتزام بمبادئ منظمة الوحدة الأفريقية، وفي ذات الوقت أعلنت استعدادها للدفاع عن أراضيها ضد أي خطر محتمل.ولم يفلح ذلك الاتفاق في منع التدهور في العلاقات الإثيوبية – السودانية ، إلا أنه أفلح في إعادة رحلات الطيران بين البلدين في بداية 1978م وإعادة الجنود الإثيوبيين العاقلين في الأراضي السودانية إلى بلادهم.وجرت من بعد ذلك محاولات متكررة لعقد اجتماعات أخرى بين السودان وإثيوبيا في دار السلام وفري تاون لبحث مشاكلهما، غير أن ذلك لم يُفْضِ لأي نتيجة إيجابية.وأخيراً نجح رئيس سيراليون (سيكا استيفنس) في جمع نميري ومنقستو في عاصمته في منتصف فبراير من عام 1979م، ومجددا لم يتمخَّض ذلك الاجتماع عن شيء بسبب الخلافات بين البلدين على إدراج الوضع في إريتريا في أجندة الاجتماع.نذر حرب تلوح في الأفقويرى بعض المحليين أن منطقة القرن الإفريقي، عاشت أهوال الحرب لسنوات طويلة مع بعض الهدوء، سواء كان داخل كل دولة على حدة، أو بين الدول المتجاورة، وأنه يمكن أن تنشب مواجهات عسكرية بين إثيوبيا والسودان، إذا ما أخذ في الاعتبار نذر التصعيد الأخيرة، وارتفاع درجة التوتر الذي تشهده المنطقة في الآونة الأخيرة.كما يرون في هذا الصدد أن احتمال الحرب بين البلدين وارد جداً، وفقاً للتطورات اليومية للأوضاع في منطقة "الفشقة" المتنازع عليها بين الخرطوم وأديس أبابا، والتي استعاد السودان أجزاءً كبيرة منها مؤخراً.التصعيد الأخير تجاه الأراضي المتنازع عليها وتحديدا حول منطقة الفشقة الحدودية والتي ظلت محل خلاف دون غيرها من الحدود البالغة 744 كيلومتراً شكل مفاجئة للكثير، فمن جهة السودان يمر بمرحلة انتقالية وبحاجة إلى إعادة ترتيب الوضع الداخلي، ومن الجهة الأخرى الجانب الإثيوبي لديه تمرد داخلي وليس بحاجة إلى الدخول في صراع عسكري مع السودان. استبعاد الحربلكن بعض المحللين استبعدوا احتمالات تطور التوتر الحالي بين إثيوبيا والسودان إلى حرب، لأن المنطقة الحدودية بين البلدين، اعتادت على مثل هذه الاشتباكات، خاصة خلال أشهر الحصاد الزراعي، ومع بداية فصل الخريف، وأن يؤدي توتر الأوضاع بينهما إلى اندلاع حرب، بحكم المصالح الاستراتيجية التي تربط بينهما، خاصة في الموقف من ملف سد النهضة، على الرغم من مواقفه الأخيرة في مفاوضات سد النهضة، لكنه استراتيجياً يدعم موقف إثيوبيا في مواجهة الرفض المصري. سد النهضة وأزمة الحدود السودانية - الإثيوبيةوتواجه الاتصالات الثلاثية بين مصر وإثيوبيا والسودان لاستئناف مفاوضات ملء وتشغيل سد النهضة العديد من العقبات السياسية والفنية، أخطرها حالة التلاسن غير المباشر بين القاهرة وأديس أبابا.فقد حمّل رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد "جهات لم يحددها" مسؤولية إشعال الأوضاع على الحدود السودانية الإثيوبية المشتركة خلال المواجهات العسكرية بين الجيش السوداني وعصابات الشفتة المدعومة من الجيش الأثيوبي في شهر ديسمبر الماضي.وجاء موقفه بعد أيام من إصدار وزارة الخارجية المصرية بياناً يؤكد حق السودان في طرد القوات والمليشيات الإثيوبية من أراضيه والالتزام بالاتفاق الحدودي الموقع عام 1903.وتزامن ذلك مع حملة صحافية إثيوبية ترافقت مع تدوينات على مواقع التواصل الاجتماعي تحمّل مصر مسؤولية المواجهات الحدودية وكذلك دعم قومية التيغراي ضد حكومة آبي أحمد في الأزمة الداخلية الطاحنة التي تشهدها إثيوبيا.وخلافا لذلك كله، خلصت دراسة لباحث سوداني إلى أن العلاقة السودانية الإثيوبية تعني جغرافية كونية، وعلائق تاريخية، وتداخلات أسرية، ومصير مشترك، فهي تفرض نفسها في مواجهة أي تقاطعات مع مصالح قوى دولية كلما توثقت في حميّتها.حيث أن قوة هذه العلاقة في تماسكها والاهتمام بها، وهو ما يؤدي الى استمراريتها ومن ثم احترام القوى الخارجية لسياسة الدولتين ومن ثم التأقلم مع واقع هذه العلاقة بما يحقق أهداف الدولتين ويخدم المصلحة الإقليمية.كما خلصت الدراسة الى مستجدات الساحة الدولية في الشرق الأوسط والخليج العربي، والمنطقة الإقليمية في جنوب السودان والقرن الإفريقي تضيف أعباء وظروف جديدة على الدولتين تجعلهما أكثر اقترابا من آليات القوى الدولية في سياستها وفروضاتها بصدد الأحداث. مكاسب التصعيديرى عدد من المراقبين أن التصريحات رئيس المجلس السيادي عبدالفتاح البرهان وغيره من القيادات السودانية النارية تجاه الخلاف الحدودي مع إثيوبيا كان مقصوداً وواضحاً، والقارئ لما وراء ذلك التصعيد يتكشف له أن هناك مجموعة من المكاسب المراد تحقيقها في مقدمتها:-• تمديد الفترة الانتقالية مرحلة أخرى، كما حدث عند توقيع اتفاق السلام مع الفصائل السودانية وبالتالي قطع الطريق أمام الانتقال السياسي واستلام المدنيين السلطة من العسكر حسب الاتفاق الدستوري الموقع في أغسطس 2019.• التصعيد على الحدود سوف يعزز من الدعم الخارجي للجيش من أجل تعزيز موقع السودان في لعبة المحاور الإقليمية.• تحشيد الشعب السوداني خلف الجيش على اعتباره الجهة الأكثر قدرة على الخروج بالبلاد من مختلف الأزمات.• التصعيد العسكري سوف يضمن وقف استقواء المدنيين بالدعوات الدولية المطالبة بضرورة عودة العسكر إلى ثكناتهم.• التأكيد على أن القيادات العسكرية تمسك بزمام الأمور وبأنهم الحاكم الفعلي في مختلف الملفات الداخلية والخارجية.• وقف المحاولات الداعية إلى ضرورة تحجيم دور المؤسسة العسكرية السودانية خلال الفترة الانتقالية.• حسم معادلة الصراع نهائياً "بين المدنيين والعسكريين" من خلال التصدي للمهام الرئيسية بما فيها إعلان الحرب.• أن حسابات القيادات العسكرية في تاريخ الدول النامية الاتجاه نحو إشعال الحروب الخارجية وبأحداث مشابهة قد يكون خياراً مفضلاً للحيلولة دون الخروج من السلطة، والمبرر بقاء المؤسسة العسكرية للحفاظ على سيادة السودان واستقلاله من أي عدوان خارجي. ختاماًيرى المراقبون للعلاقات السودانية - الإثيوبية أن قرار التصعيد الأخير مع الجانب الإثيوبي ليس الأول من نوعه، ولن يكون الأخير، حيث سبق هذا القرار مجموعة من القرارات وفي ملفات حساسة والتي انفرد بها العسكر والتي تعنى بحاضر ومستقبل السودان، وفي مقدمة تلك الملفات التطبيع مع الكيان الصهيوني بحجة أن السودان مقبل على مرحلة جديدة في علاقاته الدولية وأن التطبيع هو مفتاح ذلك الانفتاح على العالم، بالإضافة إلى استمرار تورط القوات السودانية في الحرب على اليمن والتدخل في الصراع الليبي الداخلي.

اهم واخر الأخبار
  • “الفيشي” من خيانة “الزعيم” إلى أكاذيب “مأرب”.. كروت الذراع الإيرانية

    مع اشتداد حدة المعارك التي تشهدها جبهات مارب، والتي تتلقى فيها مليشيات الحوثي، الذراع الإيرانية في اليمن، خسائر فادحة قتلى وجرحى.. تحاول المليشيات حشد كافة مؤسسات الدولة، الخاضعة لسيطرتها، وحتى المؤسسات والكيانات...

    اقرأ المزيد

  • رئيس الوزراء اليمني: حريصون على العمل بجهد استثنائي لإعادة الاعتبار للعاصمة المؤقتة عدن ودورها

    اكد رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، ان الحكومة بمختلف القوى والمكونات السياسية المشاركة فيها والسلطة المحلية حريصة على العمل بجهد استثنائي على اعادة الاعتبار للعاصمة المؤقتة عدن، ودورها ابتداء من ترسيخ...

    اقرأ المزيد

  • حراك دولي مكثف لانهاء الأزمة في اليمن وإيقاف الحرب (تقرير)

    تكثف الحراك الدبلوماسي الدولي الرامي لإنهاء أزمة اليمن، تزامنا مع تصعيد عسكري مستمر للأسبوع الثالث على التوالي.ومساء الإثنين، وصل المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، إلى العاصمة السعودية الرياض، لبحث سبل حل...

    اقرأ المزيد

  • جماعة الحوثي تتلقى ضربة موجعة اخرى في مأرب اثر مقتل قائد كبير (الاسم)

    تلقت جماعة الحوثي ضربة اخرى موجعة في جبهة مأرب وذلك اثر خسارتها لقائد ميداني آخر برتبة لواء. حيث اعلن عن مقتل القيادي الحوثي اللواء عمار ربيع ناجي المطري، قائد اللواء العاشر صاعقة وقائد الوحدات الأساسية والمشرف...

    اقرأ المزيد

  • اللجنة المشكلة من رئاسة "حضرموت الجامع" لوضع التصورات للدورة الثانية تستكمل مهامها

    استكملت اللجنة المشكلة من رئاسة مؤتمر حضرموت الجامع لوضع التصورات والمقترحات للإعداد والتحضير للدورة الثانية للمؤتمر مهامها.  ووقفت اللجنة في اجتماعها بالمكلا مساء اليوم برئاسة النائب الأول لرئيس مؤتمر حضرموت...

    اقرأ المزيد

  • حريق هائل في أحد أسواق المشتقات النفطية بمحافظة إب

    إندلع حريق هائل اليوم الثلاثاء في أحد أسواق المشتقات النفطية بمحافظة إب وسط اليمن.ووفقا لمصادر محلية فقد اندلع حريق في مخزن للمشتقات النفطية بسوق “الحرية” بمنطقة ربابة بمديرية القفر شمال محافظة إب.وبحسب المصادر...

    اقرأ المزيد

  • الإخوان يحشدون عناصرهم من تعز للقتال في مأرب

    قالت مصادر محلية بمدينة تعز ان جماعة الإخوان في المدينة تقوم بحشد عناصرها للتوجه الى مدينة مأرب لمساندة قوات تحالف الحرب على اليمن بعد أن حققت قوات صنعاء تقدمات كبيرة خلال الأيام القليلة الماضيةوقالت المصادر أن...

    اقرأ المزيد

  • انتقالي القشعة بملاح ردفان يبحث سبل تعزيز العمل التنظيمي ويوكد وقوفه خلف القيادة السياسية للمجلس

    عقدت اللجان المحلية بمركزي القشعة بمديرية الملاح محافظة لحج عصر اليوم اجتماعها الدوري بحضور نائب رئيس الهيئة التنفيذية بالمديرية الشيخ / مسرور شائف سيف والأخوين ياسر عماد مدير القسم التنظيمي ومجد فضل صالح مدير...

    اقرأ المزيد

  • بن مبارك يبحث مع المبعوث الاممي جهود إحلال السلام في اليمن

    وزير الخارجية وشؤون المغتربين اليمني الدكتور أحمد عوض بن مبارك ، اليوم 23-2-2021، مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة الى اليمن مارتن غريفيث، الجهود الأممية لإحلال السلام في اليمن والتصعيد الحوثي الاخير في...

    اقرأ المزيد

  • مصرع قيادات بالتحالف في تطورات معارك مأرب واعترافات تكشف من هو المتقدم وضغوط سعودية لوقف الحرب

    في تطور سياسية حول الحرب على اليمن.. وصل غريفيث إلى العاصمة السعودية في إطار جولة جديدة قد تشمل عمان وصنعاء. ويطرح المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث الثلاثاء مبادرة جديدة في إطار مساعي لوقف الحرب الدائرة في اليمن...

    اقرأ المزيد

  • السعودية تكرس وجودها بتعزيزات عسكرية في عدن

    في إطار تكريس وجودها العسكري في مدينة عدن ، وصلت اليوم تعزيزات عسكرية سعودية الى مدينة عدن ، وقالت مصادر محلية ان تعزيزات عسكرية سعودية دخلت الى معسكر التحالف في مديرية البريقة ، و تتكون التعزيزات التي رافقتها حراسة...

    اقرأ المزيد

  • الدوري الإسباني: أشبيلية يتغلب على أوساسونا وينضم لسباق التتويج

    تقدم أشبيلية إلى المركز الثالث على سلم ترتيب دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم بعد فوزه على مضيفه أوساسونا 2-صفر، وذلك ضمن منافسات الرابعة والعشرين من المسابقة.  وانتهى الشوط الأول بتقدم اشبيلية بهدف سجله دييجو...

    اقرأ المزيد

  • تحديد 5 أبريل القادم موعدا لجلسة محاكمة نتنياهو بقضايا الفساد

    حددت المحكمة المركزية التابعة لحكومة الاحتلال الإسرائيلية مرحلة استعراض الأدلة والإثباتات في محاكمة رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو بقضايا الفساد المرفوعة ضده بتاريخ 5 أبريل المقبل بعد الانتخابات.وبحسب وسائل الإعلام...

    اقرأ المزيد

  • الصين تلقي باللوم في تدهور العلاقات مع واشنطن على الإدارة الأمريكية السابقة

    ألقت الصين باللوم في المزيد من تدهور العلاقات مع الولايات المتحدة على الإدارة الأمريكية السابقة التي وسعت رسميًا من نطاق تركيز سياسة واشنطن تجاه الصين وكانت في الأغلب تتعلق بالقضايا الاقتصادية، مثل التجارة، لتمتد...

    اقرأ المزيد

  • روسيا: الاتفاق الأخير بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية إنجاز كبير

    اعتبر مندوب روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا ميخائيل أوليانوف الاتفاق الأخير بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية إنجاز كبير.وبحسب وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء (إرنا) فقد كتب أوليانوف في تغريدة...

    اقرأ المزيد

  • بدء المناورات العسكرية لحلف الناتو في البحر المتوسط

    بدأ حلف شمال الأطلسي "الناتو"، مناورات "ديناميك مانتا 2021" العسكرية في البحر الأبيض المتوسط بهدف تطوير التعاون الجوي والسطحي وتحت البحر لحرب دفاع الغواصات.  وقالت القيادة البحرية للحلف في بيان لها، إن "المناورات في...

    اقرأ المزيد

  • بوتين: الجيش الروسي على استعداد دوما لمواجهة التحديات الكبرى

    أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على استعداد  الجيش الروسي الدائم  لمواجهة التحديات الكبرى.  وقال بوتين - في كلمة بمناسبة "عيد المدافع عن الوطن"، نقلتها وكالة أنباء (تاس) الروسية اليوم الثلاثاء- إن العالم الحديث...

    اقرأ المزيد

  • الأمم المتحدة تكشف طريقة قتل السفير الإيطالي في الكونغو

    صرح مسئولون بالأمم المتحدة، الليلة الماضية، بأن السفير الإيطالي لدى جمهورية الكونغو الديمقراطية، الذي قتل وهو في طريقه لزيارة برنامج للتغذية المدرسية، تعرض لكمين على طريق أعلن أنه آمن للسفر.ونقلت وكالة "سبوتنيك" عن...

    اقرأ المزيد

  • مستوطنون صهاينة يجددون اقتحامهم للمسجد الأقصى المبارك

    جدد مستوطنون صهاينة، اليوم الثلاثاء، اقتحامهم للمسجد الأقصى المبارك، بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال.ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) عن دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، القول: إن 39 مستوطنا اقتحموا باحات الأقصى...

    اقرأ المزيد

  • ارتفاع أسعار الذهب مدعومة بضعف الدولار

    ارتفعت أسعار الذهب اليوم الثلاثاء، مدعومة بضعف الدولار وتراجع عوائد الخزانة الأمريكية، فيما تعزّزت جاذبيته بفعل مخاوف من ارتفاع التضخم أكثر.وبحسب وكالة أنباء "رويترز" فقد ارتفع الذهب في المعاملات الفورية 2ر0 في...

    اقرأ المزيد

الأرشيف » اعلى